أبرز الأماكن السياحية في مدينة سفانيتي الجورجية

تعتبر مدينة سفانيتي قطعة من الجنة على أرض جورجيا تبهرك بجبالها الخضراء

وخرير المياه الجارية العذبة القادمة من الجبال الجليدية في فصل الصيف مع هواء النسيم الذي سينسيك ضوضاء المدن وتجعلك تعيش في عالم من الخيال مع أشجار التنوب الكثيفة.

ونظرا للحياة التقليدية التي يعيشها سكان سفانيتي ستجعلك تستمتع ببساطة الحياة

مع ضوء الشمس في الصباح وسكينة الغروب التي تضفي أجواء ساحرة تزيد من جمال المنطقة

ووصولك إلى سفانيتي يعني القيام بجميع الأنشطة التي حلمت بها من السير لمسافات طويلة

والاستمتاع بالمناظر الساحرة بجانب مجرى نهر إنغوري العذبة إلى تسلق جبل شخارا الذي يبلغ ارتفاعه 5201 مترا فوق سطح البحر الذي يعد أعلى جبل في جورجيا ومشاهدة جبال القوقاز المغطاة بالثلوج

 

قرية أوشغولي

توجد قرية أوشغولي بين أحضان جبال القوقاز المغطاة بالثلوج في سفانيتي جورجيا وتعرف باسم  “سفانيتي العليا”

والتي تعد من أعلى القرى ارتفاعاً في أوروبا حيث يصل إلى 2100متر فوق سطح البحر 

ومايميز القرية أنها مازالت تحافظ على السمت المعماري في العصور الوسطى مما يجعلك تعيش في التاريخ وأنت في الحاضر وكيف كانت هذه القرية من أقدم الحصون في سفانيتي

والتي تحتوي على ابراج المراقبة لاغراض الدفاع التي أقيمت في عهد الملكة تمارة

ناهيك عن جمال الطبيعة في القرية وما تحتويه من أنواع عديدة من الأشجار والنباتات

التي لم تمس بأي أذى إلى الآن مما يجعلها من أفضل الأماكن التي تستحق الزيارة في جورجيا وصناعة أجمل الذكريات 

 

زوغديدي


تقع بلدة زوغديدي في سفانيتي وتتميز بمناخ شبه استوائي رطب بتوسط درجة حرارة تصل الى 24+ مئوية في الصيف

و2- درجة مئوية في الشتاء الذي يجعلها من الاكثر الاماكن المناسبة للسياحة في جورجيا على مدار العام

ولا تنسى عزيزي المسافر اكتشاف قصر داياني الذي يعد رمز المدينة وزيارة شاطئ انجوري الذي يبعد حوالي 7 كيلومترات من بلدة زوغديدي والاستمتاع بالمناظر الخلابة 

تمتلك زوغديدي العديد من المعالم السياحية الطبيعية والتاريخية تجذب السياح من شتى بقاع الأرض 

ومن أبرز هذه المعالم:

متحف (قصر ديدياني) التاريخي

يعد المتحف قصر تاريخي مميز في جورجيا قام بتأسيسه ديفيد ديدياني عام 1839م خاص للعائلة ،

يحتوي على العديد من القطع الاثرية التي يعود تاريخها إلى الفي عام قبل الميلاد ،

ويحتوي على مقتنيات أثرية وشخصية لنابليون مثل قناع الموت الخاص به
والذي يعود الى عام 1833 ومكتبته الخاصة وغيرها من المرافق التي تجذب محبي التاريخ الأوروبي

 

 كواكاناتساليا أو الصخرة المتأرجحة

توجد الصغرة على حافة الجبل فوق كتلة من الصخور الجيرية  بمنطقة تسالنجيخا،

و أكثر ما يجعل الصخرة مهيبة أنها تتأرجح فقط بمجرد لمسها من يد بشرية ، وتصدر أصوات طقطقة عالية ،

وتبعد مسافة 27 كم عن مدينة زوغديدي.

 

دير خوبي

 

تعتبر دير خوبي من اشهر المناطق التاريخية في مدينة زوغديدي حيث انها تتميز ببناء غني باللوحات والجداريات الجميلة وعدد من النقوش الفريدة ،

ويرجع تاريخ بناؤه الى القرن الثالث عشر والرابع عشر ميلادي ، وكان مقر للبطريرك الكاثوليكي في فترة العصور الوسطى

Comments

Leave a Reply